يضم هذا القسم موظفين حاصلين علي إجازة في الترجمة الفورية لعدة لغات (الإنجليزية – الفرنسية – التركية ) لديهم الخبرة في هذا المجال … يتطلع هذا القسم بترجمة عقود الشركات التجارية والمدنية والدراسات والإستشارات القانونية والمذكرات القانونية . ومن أهم المزايا التي يتصف بها التحكيم دون القضاء هي أن الإجراءات تكون سرية ، وهذا ما يعد جذبا للمحكمين والشركات . وهذا بالإضافة إلى أن نظام التحكيم يوفر السرعة في الإنجاز وفض المنازعات ضمن مهلة زمنية معينة . في الآونة الأخيرة أخذ التحكيم يلعب دورا مميزا في حل الخلافات بين المتنازعين وازدادت أهميته في الوقت الحاضر ، وخاصة في إطار العلاقات التجارية الدولية بحيث يندر أن نجد عقدا ماليا دوليا لا يتضمن شرط الإحالة للتحكيم في حالة نشوب خلاف بين طرفي العقد، وسبب ذلك أن عقود التجارة الدولية تكون عادة بين أطراف ينتمون إلى دول مختلفة ، وبالتالي تخضع لقوانين مختلفة ، مما جعل الإقبال كبيرا علي نظام التحكيم لحسم المنازعات والابتعاد عن فض المنازعات عن طريق القضاء . ونتيجة لذلك وضعت لجنة القانون التجاري الدولي التابعة للأمم المتحدة قواعد خاصة سميت بقواعد التحكيم، والقانون النموذجي للتحكيم يمكن للدول أن تتخذه مصدرا لتطوير قوانينها الخاصة بالتحكيم . لذا كان لزاما علينا . أن نولي اهتماما شديدا بقانون التحكيم التجاري الدولي .. وأفردت له المجموعة قسم خاص وهام ، ذات الاختصاص المهني والأكاديمي يضم نخبة علي قدر من الكفاءة المهنية لإدارة هذا القسم المسمى ” هيئة التحكيم التجاري الدولي”، تكون مهمته فض المنازعات الناشئة عن العقود المبرمة بين الدول والأفراد والهيئات والمؤسسات الحكومية والدولية ، مما يسهل علي تلك الهيئات والمؤسسات والشركاء المحليين والدوليين إنهاء منازعاتهم بعيدا عن إطالة أمد التقاضي، تطبيقا لقاعدة ” إرساء قواعد العدل السريعة ”
القائمة